أحبك يا ريما …..


كتب:يوسف بلحسن

كدت أوقف النقل المباشر عندما غالبتني الدموع أثناء مداخلة الملاك “ريما الدرازي” امام وزيرة الأسرة والتضامن ذ .بسيمة الحقاوي وامام آباء وامهات جمعيات التوحد بالمغرب (في اللقاء الكبير بالرباط)
..لم تكن مداخلة ” ريما “عادية كانت محاضرة بل كانت “وحيا” .أخرجت الجمال من الجماد. نقشت تحفة فنية . تحدثت إلى الحضور بعفوية عن التوحد وعما عانته مع عائلتها ومحيطها قبل أن تصل إلى مرحلة التعايش والتقبل بهذا الاضطراب السلوكي.
لم انتظر؛ أن تدكرني ريما في عرضها ؛ عندما تطرقت لمواقف حسنة و سيئة وقعت لها في مسيرتها نحو النجاح .تذكرتني يوم حاول حراس مهرجان اصوات نسائية منعها من الاقتراب من الخشبة فتدخلت بعنف لفظي وكتبت رسالة مفتوحة للفاضلة بنيعيش رئيسة المهرجان.
يقول لي بدر الدين أب ريما .هي لا تنسى مواقف في حياتها تظل مبصومة مدى العمر… ومدى العمر .لا تنسى فظاظة داك الدكتور الذي رفض معالجتها يوم سقطت بتعصب.. الملائكة يذكرون الخير ولا ينسون من أساء لهم
ستظل مد اخلة ريما اليوم بالرباط.. ودمعات الوزيرة والحاضرين تأثرا بكلام الملاك .تأثر إيجابي لا سلبي.. ثأثر بفتاة جميلة قالت لكل الناس انا توحدية انا مثلكم فقط اختلف في نظرتي للامور .
“كريمة ” أم ريما نسيت لحظتها كل ما ضحت به وما تزال…رأت في أعين الناس ذاك الاعتراف “بالجهاد “الذي بدل سنين،، قبل اليوم الجميل.
كل الحاضرين فرحوا كل الذين سافروا معنا ..عادل . عزيز . اورحو الاب ونعيمة ام الملاك حليم . ود القلينة.٠
انا سعيد لسفري وسعيد لصحبتي وحبي للملائكة ولعائلاتهم الكريمة .

نيران تلتهم سيارة بالطريق الرابطة بين تطوان و طنجة


سعيد المهيني

نجى سائق سيارة من نوع مرسيدس من موت محقق بعدما اندلعت النيران فجأة في سيارته خلال صعوده لمرتفع بالطريق الوطنية الرابطة بين تطوان وطنجة و الضبط بالقرب من جماعة عين الحصن.

وحسب شهود عيان، فإن ألسنة النيران شبت في البداية في محرك السيارة قبل أن تنتقل إلى الداخل وتأتي عليها بشكل كامل.

هذا وقد تمكن السائق من النجاة بعد خروجه بسرعة من السيارة والابتعاد عنها …
وقد انتقلت الى عين المكان عناصر من الدرك الملكي لمعاينة الحادثة و الوقاية المدنية التي وصلت متؤخرة لاخماد النيران…..

الدورة التكوينية لفائدة موظفي ومنتخبي الجماعات الترابية حول تزيل آليات ” مكتب المواطن ” بالجماعات الترابية مرتبل — تطوان :23 -22 يونيو 2019.


ماروك أون لاين

بدعم من المؤسسة الألمانية «كونراد ادناور»استطاعت ” المؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية ” اقناع مجموعة من الجماعات الترابية باحداث «مكتب المواطن» باعتباره جزء لا يتجزأ من انخراط هذه المؤسسات في تفعيل مبادئ الديمقراطية التشاركية التي نص عليها دستور الممكلة المغربية ، واكدتها باقي النصوص التشريعية الخاصة بالجماعات الترابية .
وفي زمن قياسي تم احداث هذه المكاتب بكل من الجماعات الترابية التالية :
تطوان – وادلاو- شفشاون – المضيق- بالاضافة الى غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة طنجة تطوان الحسيمة، كما أبدت مجموعة اخرى من الجماعات الترابية استعدادها للانخراط في هذا المشروع، ولا سيما جماعات فاس، طنجة، الحسيمة، الفنيدق، وزان، مرتيل، وتارة، ومجلس عمالة طنجة اصيلة، الذي يهدف في المقام الأول الى جعل المواطنات والمواطنين أساس صنع القرار السياسي داخل هذه الجماعات من خلال اشراكهم في اقتراح البىامج التنموية وتتبعها وتقييمها .
وبعد نجاح هذه المبادرة والتفاعل الايجابي معها من طرف مجموعة من الجماعات الترابية من أجل تدبير حكاماتي لشؤونها، اساسه المشاركة والنجاعة والفعالية والشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة، انتقلت المؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية الى الخطوة الثانية اللازمة في انجاح هذا المشروع، والمتثلة في إعداد دليل مسطري ، او نظام داخلي يحدد كيفية اشتغال هذه المكاتب، حتى تقوم بدورها في التواصل المباشرةمع المواطنين سواء من خلال السهر على اعداد اللقاءات التشاورية، أو من خلال استقبال مقترحات المواطنين وملاحظاتهم وعرائضهم، أو من خلال جعل هذه المكاتب هي الأداة الرئيسية في تمكين المواطنين والمواطنات من تلقي المعلومات، تنفيذا لما ينص عليه قانون الحق في الحصول على المعلومة .
وقد انصبت الدورة التكوينية في يومها الأول على المواضيع التالية:

إعداد العرائض

الحق في الحصول على المعلومة

دليل مساطر اشتغال مكتب المواطن بالجماعات الترابية .

دليل اعداد وتتبع برنامج عمل بالجماعات الترابية .

وأطر هذه الدورة التكوينية خبراء في تدبير الشأن العام المحلي ( أطر بالجماعات الترابية، أساتذة جامعيو،أطر ببعض الوزارات ذات العلاقة بالإدارة العمومية والجماعات الترابية) وهم :

الاستاذ عبد السلام مويسو المدير العام لمصالح شفشاون ورئيس لجنة تتبع مشروع “مكتب المواطن”

محمد اليوبي الادريسي أستاذ التعليم العالي بجامعة عبد المالك السعدي .

الاستاذ مجاهد متصرف ممتاز بجماعة تطوان(رئيس مصلحة التنشيط الاقتصادي)

ممثل وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية .

ناصر الفقيه اللنجري مدير غرفة التجارة والصناعة وااخدمات بجهة طنجة الحسيمة(فرع تطوان) .

الأستاذ سليمان الخشين متصرف بجماعة تطوان .

ورشة تفكير في صياغة النظام الداخلي لمكتب المواطن داخل الجماعات الترابية ورفعها إلى وزارة الداخلية .

صوت الفلاح


كتب أنور الفيلالي الخطابي

عندما كان ذالك المجدوب او البهلول الذي كان يطلق عليه اهل البلدة الفلاح يقف فوق تلك التلال الرملية الجرداء وهو يتصبب عرقا متقمصا دور موظف دولة بربطة عنق حولاء ومعطف متسخ وبصوت مبحوح يشير بإحدى يديه الى اعلى وبأخرى يشتت بها الرمال وهو يصيح بأعلى صوته الذي لا يكاد يسمعه احد، من هنا ستمر الطريق، كان الكل يعلم ان الفلاح مجرد رجل اخرق وان اي كلام صادر عن مجنون لن يصدقه الا مجنون مثله.في البدء اقاموا سياجا اسمنتيا التف حول ارض خلاء كانت عبارة عن ملاعب رملية تقام عليها دوريات كروية خلال موسم الصيف يتبارى فوقها امهر اللاعبين المحليين والاقليميين حيث يستمتع من خلالها عشاق الكرة باجود المقابلات وارفعها.قيل ان ذلك الجدار اقيم ليمنع تقدم رمال الشاطئ والزحف نحو مشارف الاحياء القريبة من الشاطئ الذي كانت ابواب منازلها تغلقها الرمال بالكامل عند كل شتاء.
بألبسة داكنة وانيقة ووجوه متجهمة وصارمة وقفوا فوق السور ونحن اسفل منه نغازل الكرة مثل القطط نراقبهم بين الفينة والاخرى بأعين مغبرة يشيرون باصابع غليظة نحو الافق البعيد،لم نستوعب اللحظة مثل ما وقع مع الفلاح سابقا ،دحرجنا الكرة وبعدها ارتمينا في اليم وصرخنا بفرح طفولي تحيا الحياة.في الغد جاءت الجرافات والشاحنات في طابور طويل يمتطيها اناس بسحنات رمادية مثل سحب الحزن التي غطت سماء البلدة في ذلك الصباح الخريفي معلنة نهاية حقبة وبداية حقبة جديدة.مررت من تحت اشجار لاميدا الوارفة التي كانت تغطي جنبات شارع الدفوف فوجدتها تئن في صمت و الطيور تغادرها بدون ان ترفرف بأجنحتها كأنها تنتحر،بسكار حارس الغابة هو الاخر يغادرها دون ان يلتفت الى الوراء حتى لا تعوزه الشجاعة فيسقط مغشيا عليه من هول الغدر،الجعماطي القيم على الغابة كان يملك سكنا وظيفيا في وسطها لملم اغراضه وهمس في آذان اولاده اشياء ادعوا انهم فهموها منه فكل الكلمات والتعابير خانته ذلك الصباح فخرجوا عند التباشير الاولى دون وداع للاصدقاء والرفاق. هناك في الجانب الاخر من الوادي كانت هناك بحيرة تأتيها الطيور النادرة لتبيض كل موسم هجرة يتبعها علماء من كل اصقاع الارض يستكشفون طبيعتها ويرقبون اسرار رحلتها،استوطنها الغرباء فبنوا قنطرة فوق الوادي و ارغموا السلطة على غض الطرف حتى تقام الخيام .رحل سي عبد السلام والخمسي وسي زجلي وعزوز وبنحدو وباع الروبيو مقهاه ورحل احمد الى دار البقاء وغطت المكان عربات بخطوط بيضاء وزرقاء وسقطت إبريزات البرج وقبلها صودرت مدافعه خوفا من طلقة معبرة عن ردة فعل منافحة .
ياليتك ماقلتها يا فلاح وياليتنا صدقناك حتى كنا استعدنا للرحيل ولم نحضر جنازة بلدة وميلاد مدينة لا تشبهنا ولا نشبهها. انتهه.

بالرباط اتفاق تعاون بين ” ENAP ” و ” EvalMENA “


أمنة أحراث

وقعت المدرسة الوطنية العامة ل”Québec ” و شبكة التقييم للشرق الوسط و شمال إفريقيا” EvalMENA” يوم الخميس المنصرم بالرباط لأول مرة باللغة العربية اتفاق تعاون بشأن إطلاق شهادة الجامعة في تقييم التنمية (CEUD). السيد” سيمون شبوث” مدير الشؤون الدولية في المدرسة الوطنية”ENAP” للإدارة العامة ممثلا عن ” الكيبيك” قام بتوقيع شراكة مع الدكتور “رشيد اشريقي” رئيس شركة “EvalMENA “، بحضور وزير العلاقات الدولية في “كيبيك” و الفرنكفونية ” نادين جيرولت” و القائم بأعمال سفارة كندا في المغرب ” بيل مكريمون”. تهدف الاتفاقية في نسختها الأولى، و التي ستعقد دورات تدريبية في مراكش بدءا من خريف 2019 إلى توفير التداريب ل” CEUD” باللغة العربية من قبل مدربين ستوفرهم ” EvalMENA” من ذوي الخبرات والكفاءات العليا. هذه الشهادة المعترف بها دوليا ستجمع بين النظرية و التطبيق مجيبة لمتطلبات السياق الاجتماعي- الاقتصادي حيث ستتم دعوة المنظمات والحكومات و الأفراد لتطوير عمليات التقويم وفقا لما هو معمول به في الساحة الدولية. السيدة ” جيرولت” أكدت في خطابها بحفل التوقيع على اقتناعها بالمصلحة الاستثنائية لهذا الاتفاق بالنسبة لكل طرف موازاة مع الارتفاع الكبير لمعدلات النمو بالمغرب، كما أوضحت أن هذا النمو يجب- إذا أريد أن يستمر- أن يعتمد على السياسات السليمة للإقتصاد الكلي و الاستقرار السياسي والحياة الديموقراطية السليمة، و بناء على هذا فالبرنامج يلبي احتياجات التدريب و الإدارة و يطور مهارات التقييم من هذا الجانب، كما يهدف إلى تكوين متخصصي التقييم من الإدارات العامة و المنظمات الدولية، و هو ما يعتبر من إحدى اهم نقاط القوة التي تكمن في كونه يستثني الانكباب على كل المعارف النظرية و العملية ذات النهج المتكامل في المجال. من جانب آخر أكد السيد “رشيد اشريقي” على كون أن هذه الشراكة تعتبر ذات أهمية كبيرة إذ ستساهم حتما في بناء قدرات المقيمين، و الهدف هو تبادل تجربة ” الكيبيك” المستوحاة من النموذج المنطقي الذي يضع المواطن العادي محط الاهتمام ليجعله الأساس في جميع قضايا التنمية الحالية. كما رحب السيد “شابوت” بعلاقته مع “EvalMENA” مشيرا أن هذه الشراكة و التزام”ENAP ” بها ستقوم بتعزيز ثقافة التقييم في جميع أنحاء العالم مضيفا أن من أهم أهداف التعاون هذا هو بناء الموارد في مجال التقييم، و على هذا الأساس ستقدم منحا دراسية سيكون للنساء نصيب الأسد منها بنسبة 50 في المائة، و هو أهم طرح اتفق عليه الجانبان. مبادرات كهذه ستهدف بحق النهوض بقطاعات بعيدة عن الصورة المصطنعة، لكن في عمقها المعرفي والإنساني تبقى ذات قيمة و أهداف بناءة تركز على النهوض بقطاعات تظل في منآى عن التوجه و الاهتمام إلا من طرف المهتمين بها و المثمنين لقيمتها و العاملين على تطويرها في خفاء…

العرائش – المغرب :فرقة مختلطة من عناصر فرقة الشرطة القضائية بالعرائش مدعومة بعناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان تضع حدا لنشاط أحد المبحوث عنهم من كبار مروجي المخدرات


ماروك أون لاين

أفاد مصدر أمني أنه في إطار العمليات الأمنية التي تباشرها مصالح أمن العرائش باختلاف تخصصاتها، تمكنت فرقة مختلطة من عناصر فرقة الشرطة القضائية بالعرائش مدعومة بعناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان، مساء أمس السبت، من وضع حد لنشاط أحد المبحوث عنهم من كبار مروجي المخدرات.
وأضاف نفس المصدر أن الأمر يتعلق بالمدعو ” أمايو ” الذي يشكل موضوع ست مذكرات بحث من أجل الإغتصاب وترويج المخدرات بجميع أصنافها، وقد أسفرت عملية التفتيش بمنزل المعني بحي كليطو عن حجز كمية مهمة من مادة السيليسيون بلغت حوالي 1200 أنبوب، كمية من مخدر الشيرا والأقراص المهلوسة وكذلك مبلغ مالي متحصل من ترويج الممنوعات.
وختم المصدر الأمني أن الموقوف وضع رهن تدبير الحراسة النظرية من أجل تعميق البحث معه بتعليمات من النيابة العامة المختصة.

شمال المغرب ، موسم الإنتحار بإمتياز !!!!!


سعيد المهيني

ستة حالات انتحار في يوم واحد بجهة الشمال مما يطرح أكثر من علامات استفهام و المسؤولين لا يبالون و كأن المنتحرين ليسوا مغاربة و العدد في ازدياد يوما عن يوم …3 حالات بمدينة طنجة امس و حالة بالكريان بتطوان و حالة بالمضيق و اخر حالة ببني معدان شاب مزداد سنة 1984 يدعى ” الطاهر .ك” عاطل عن العمل وضع حدا لحياته بمنزل عائلته…

بيان لجنة الدفاع عن معلمة باشوية تطوان


توصل موقع “ماروك أون لاين” ببيان من لجنة الدفاع عن معلمة باشوية تطوان هذا نصه :

سكان مدينة تطوان التاريخية والحضارية.

 إثر الشروع في أشغال هدم جزء من معلمة مقر باشوية مدينة تطوان، المحاذية للمتحف الأثري، تواصلت فعاليات مدنية وحقوقية، ودعت إلى التواصل بعين المكان ومعاينة الوضع.

وقبل أن يلتئم الجمع بعين المكان، في الحادية عشرة من صباح يومه السبت 22 يونيو 2019، فوجئ الحاضرون بتدخل بعض أعوان السلطة، بدفع عنيف نتج عنه إصابة الفاعل المدني عبد الرحيم غزولة ، وإسقاط الناشطة الحقوقية المبادرة، لطيفة بنعزيز. واحتجاز الناشط الاجتماعي عبد المنعم أمطريف.

وبعد حوار في عين المكان، بين باشا مدينة تطوان وفعاليات سياسية وحقوقية، و اعتذار ه عما وقع، دون معاينته، تم الاتفاق على تشكيل لجنة للاطلاع على ملف المشروع، ومعاينة الأشغال من الداخل. فانصرف الحاضرون جماعة إلى مقر الحزب الاشتراكي الموحد.

وبعد تداول ونقاش، خلص الجمع إلى:

– تشكيل لجنة اتصال، مهمتها الاطلاع على الملف، وتقديمه إلى اجتماع لاحق.

دعوة الهيئات، والإطارات الحقوقية والجمعيات ذات العلاقة بالتراث وبالبيئة، والمختصين، إلى تشكيل لجنة محلية، لمتابعة ملف المآثر والمعالم التاريخية والحضارية، ولاقتراح بدائل لمشاريع الهدم وتغيير المعالم.

إن المجتمعين، من فعاليات وهيئات، إذ يعتبرون الحوار آلية حضارية، تمكن كل المتدخلين والفاعلين، من الحفاظ على معالم المدينة التاريخية والحضارية، يدعون ساكنة المدينة والغيورين على إرثها وبيئتها إلى التفاعل مع هذه المبادرة المدنية، وإلى المشاركة في ما سيصدر عنها من مبادرات، دفاعا عن مدينة تطوان، وعن حقوق أهلها في المتابعة وفي المبادرة والاقتراح.

عن اللجنة المؤقتة

تطوان في 22 يونيو 2019

قد يفتح هدم الباشوية ويلات على من لم يقدر تاريخ و هوية و حضارة هذه المدينة


أمنة أحراث

عبرت الوقفة الاحتجاجية اليوم بمقر الباشوية الذي رثته الألسنة الغاضبة بسبب العمد في إتلافه و هدمه، و تحسرت عليه قلوب كل من يعرف ماضيها،و لعل تواجد شريحة مهمة من السكان الذين يتألمون جراء اتخاذ أي قرار من هذا القبيل خير دليل. والملاحظ إن الكل اتفق دون لقاء على أن المدينة تتعرض لعملية طمس لمعالمها التاريخية الواحدة تلو الأخرى، و بين فترات تتزامن مع الزيارة الملكية هذه السنة، لينحو هذا التصرف منحى المصلحة العامة، لكن للأسف من الصعب جدا أن تغطى الشمس بالغربال في عز الصيف، حيث انه بمجرد أن يحدث مثل ما يحدث الآن حتى تجد الأصوات تتعالى و تشجب و تنذب و تتحسر على ضياع ماضي نَحنُ إليه كل لحظة و نتمنى إن تعود عجلة الزمان للوراء كي نحياه كما عاشه اجدادنا. سؤال واضح أمام الوضع لربما يطرحه كل من لا يقدر قيمة إرثنا هذا:” كيف لنا ان نشاق لما كان لدينا و أن نتشبث به و نرفض هدمه”؟ لو عدنا فقط لما حكته لنا جداتنا و آباؤنا و أمهاتنا لوجدنا أن ما عاشوه في تلك الحقب ببساطته و رقيه و انتظامه احلي بكثير مما نحياه اليوم، و بمعادلة أخرى بسيطة:” لو تركنا ما وجدناه و أضفنا عليه اللمسات المعاصرة الحالية لكنا أفضل مما نحن عليه اليوم بكثير”… قد يحسبه البعض لغز، لكنه في الواقع تحليل واقعي يمكن أن يفصل بوضوح مدى حرقة أهل هذه المدينة كلما ضاعت معلمة من معالمها او حاولوا إعادتها على صفة ” copier, coller” لتخرج عن سياقها بشكل كلي، والنموذج الواضح استنساخ “الفدان” الذي فقد قيمته بمجرد اقتلاعه من مكانه، ليكون على شكله الحالي، و شتان بين ما كان و ما أصبح عليه اليوم… نرزأ كل فترة في ما نعتبره تميزا صنفنا ضمن التراث العالمي لنجد المعالم تتهاوى وتسقط الواحدة بعد الأخرى و ينمحي أثرها و كأنها لم تكن، بسبب تسيير عشوائي عار من الموضوعية، وقلة تقدير قيمة الموروث التاريخي لمدينة تعب الأجداد في إنشائها بوسائلهم البسيطة ليتركوها تحفة لمن لا يقدرها و يعطيها قيمتها، و علينا أن نتخيل لو دخل هؤلاء للأندلس بعد سقوطها أن تكون على شكلها الذي نشاهده اليوم أم كان سيطالها نفس الخراب و الهدم الذي طال تطوان..

تطوان : محتجون على هدم مقر الباشوية يتعرضون للقمع من طرف باشا المدينة


تطوان ماروك أون لاين

” رغم ان تواجدنا كان سلميا، تعرضنا للقمع، نرفض ان يستهان بإرثنا التاريخي، ولنا عودة، شكرا لكل الغيورين على المدينة لتواجدهم اليوم بالباشوية… “.هذ ا ماجاء في تدوينة على حائط مواطنة غيورة مشاركة في الوقفة الإحتجاجية التي نظمها مجموعة من الغيورين على معلمة من معالم تطوان التاريخية التي يتم هدمها بحجة تحويلها إلى دار الشباب ، و كأن أرض الله لن تتسع لشباب المدينة إلا في هذه البناية.

هذا و يتداول الغيورين من سكان مدينة تطوان سواء في الشارع أو على مواقع التواصل الإجتماعي ما يتعرض له مقر الباشوية بتطوان و الذي نعرض تاريخه أسفله في غياب أي تحرك من جمعيات المجتمع المدني أو جمعيات “المرقة” التي تملأ مدينة تطوان و لا نرى لها صوتا إلا في الإنتخابات ، فيما غاب برلمنيو تطوان و كأن الأمر لا يعني مدينتهم..إن ما تتعرض له معالم مدينة تطوان من طمس، إنما هو طمس لهوية المدينة ، و كيف لا ، و رئيس جماعتها لا يعرف تاريخها أو يتجاهله ، أما رجال السلطة و على رأسهم الباشا كلهم “سياح” يأتون لهذه المدينة لتحسين أوضاعهم المادية كل بطرقه ، و بعدها يعودون إلى قواعدهم سالمين غانمين…إن الوقفة الإحتجاجية السلمية التي دشنها اليوم مجموعة من الغيورين الشرفاء أمام صمت الجميع ، ربما تكون إنطلاقة لإحتجاجات أخرى لأن الوضع لم يعد يحتمل..

#بناية_الباشوية_معلمة_تاريخية بمدينة #تطوان
هل هو ترميم أم طمس لهوية المعالم التاريخية بالمدينة ؟!
( قصة الباشوات الذين تعاقبو على رئاسة الباشوية وتاريخها)

[ كانت أرض هذا المبنى قديما عبارة عن غرسة كبيرة تابعة لمنزل عائلة قائد حكم تطوان خلال فترة إحتلال الإسبان للمدينة خلال حرب تطوان سنة 1860م و هي عائلة أبعير وذالك خلال القرن التاسع عشر ومع الدخول المستعمر الاسباني الثاني الى مدينة تطوان في سنة 1913 بموجب معاهدة الحماية سيحول المستعمر هذه الفيلا الجميلة التي صممها المهندس اليهودي باريينطس بهندسة عجيبة ذات طراز مدجن عربي أوروبي بحديقة غناء و مسبح ساحر يتدفق منه الماء … إلى مقر ا للباشوية بحيث يتم تعيين الباشوات بظهير خليفي ليقومو بمهامهم ويقفو على مصالح مدينة تطوان .

■ كان الباشا الحاج أحمد الطريس هو أول شخص عين باشا على مدينة تطوان سنة 1334ه 1916 بعد بسط الحماية الإسبانية على شمال المغرب وجعل تطوان عاصمة له.
وقد كان الحاج أحمد الطريس رحمه الله، هادئ الطبع لين العريكة، مثالا للنزاهة والعدل والحلم وعلو الهمة، وقد اختار خليفة له يقوم مقامه في مباشرة الأحكام العادية، وهو رفيقه الأمين الوجيه الحاج العربي ابن الأمين الحاج محمد راغون .
وقد استمر الباشا الطريس متقلدا لوظيفه، إلى أن توفي ودفن بتطوان في 21 ربيع الأول عام 1339ه موافق 3 دجنبر سنة 1920م فتولى مكانه السيد محمد الحاج.

■ ولاية السيد محمد الحاج لباشوية تطوان عام 1339ه 1921م بعد وفاة الباشا الحاج أحمد الطريس، وقد عين الخليفة مولاي المهدي مكانه الباشا السيد محمد بن محمد الحاج، حفيد السيد محمد الحاج الذي كان قائد تطوان إلى عام 1276. وكان السيد محمد الحاج مثل الحاج أحمد الطريس، لينا هادئا نزيها متواضعا، وكان خليفته الدليرو مجربا جريئا، فسارت أمور الباشوية سيرها الطبيعي.
واستمر الباشا السيد محمد الحاج في وظيفه، إلى ن توفي الخليفة مولاي المهدي، فقام مقامه خليفته الباشا الديليرو وتقلد زمام الباشوية، فاستقل بها ، واستمر كذلك إلى أن أعفي منها في حجة عام 1342/ 1924ه .

■ عين مكانه الباشا السيد عبد الكريم اللبادي 1924م
عين السيد عبد الكريم بن أحمد اللبادي، لوظيف الخلافة عن باشا تطوان، لما عهد من كفاءته ونباهته، واقتداره ونزاهته، وقد أسندت باشوية هذه المدينة إلى الأمين الوجيه السيد عبد الكريم بن أحمد اللبادي، فتولاها للمرة الثانية

■ وتسلم القائد عبد السلام بن الحسين البخاري حكم تطوان للمرة الثانية بعد ولاية الباشا عبد الكريم بن أحمد اللبادي

■ ولاية السيد محمد بن عبد السلام بريشة لباشوية تطوان عام 1346ه 1927م وبعد إعفاء القائد عبد السلام ابن الحسين البخاري .

■ ثم تولى بعده الباشا محمد بن محمد زوزيو ولاية باشوية تطوان عام 1349ه 1931م والباشا زوزيو كان رجلا نزيها في أحكامه، متواضعا حليما في معاملاته .
ولم تطل مدة ولايته على تطوان، لأن طبعه الهادئ لم يطق مقابلة الخصومات العنيفة، والقضايا التي تتطلب التعود على سماع الخصوم، والشدة في الأحكام، فأعفي من وظيفه .

■ وبعده تولى الباشا السيد إدريس الريفي باشوية تطوان
عام 1350ه 1931م و هو الباشا الحاج إدريس بن عبد السلام الريفي، وأصله من فاس، وكان من قبل باشا بمدينة أصيلا، ثم ولاه الخليفة مولاي الحسن باشوية تطوان، بعد إعفاء السيد محمد زوزيو .

■ ولاية الباشا السيد محمد بن حْسَين بتطوان عام 1353ه 1934م ب ذالك و هو الوجيه السيد محمد بن أحمد بن حسيْن، من أغنياء تطوان وأعيانها وذوي الأملاك بها، وكان
من قبل عضوا في مجلسها البلدي و في 12 جمدى الأخيرة عام 1353 موافق 23 شتمبر سنة 1934 ولاه الخليفة مولاي الحسن باشوية تطوان .

■ ولاية الباشا السيد محمد أشعاش عام 1356ه1937م
بعد وفاة الباشا محمد بن حسين بثلاثة أيام، أسند وظيف باشوية تطوان إلى السيد محمد بن محمد أشعاش، الذي كان محتسبا بها . وقد طالت مدة ولايته بها حتى أعفي من منصبه .

■ و بعده ولي الباشا السيد اليزيد بن صالح على تطوان عام 1370ه1951م ، كان السيد اليزيد بن صالح الغماري باشا بمدينة شفشاون، وبعد إعفاء باشا تطوان السيد محمد أشعاش ببضعة أيام، أسندت باشوية هذه المدينة إلى السيد اليزيد المذكور .
وبقي السيد اليزيد بن صالح قائما بوظيف باشوية تطوان، إلى أن ألغيت الحمايتان الإسبانية والفرنسية، وانحلت الحكومة الخليفية، وأعفي جل باشوات وقواد مدن الشمال وقبائله، وكان باشا تطوان من بينهم، فصدر بإعفائه ظهير سلطاني
هذا نصه :
“الحمد لله وحده وصلى الله على سيدنا محمد وآله
ثم الطابع السلطاني الصغير ونقشه: (محمد بن يوسف الله وليه)
يعلم من كتابنا هذا أسماه الله وأعز أمره، أننا أعفينا الحاج اليزيد بن الطيب من منصب باشا مدينة تطوان. فنأمره أن يتخلى عن المنصب المذكور لمن أسند إليه، والسلام. وحرر بالرباط في 22 حجة عام 1375 الموافق 31 يوليوز سنة 1956. وسجل بوزارة الداخلية في تاريخه”. ]

وكان هذا تاريخ انتهاء عهد الحكام من الباشوات والقياد الذين تعاقبوا على باشوية مدينة تطوان خلال الفترة الخليفية في عهد الحماية الإسبانية . إستمرت بعد الإستقلال الباشوية و أصبحت بناية إدارية تابعة لمصالح و مكاتب الحالة المدنية بالمدينة وقد توقفت مؤخرا عن عملها الإداري في يوم الجمعة 19/04/2019 ليتم إدخال البناية في برنامج تثمين و ترميم المدينة العتيقة تطوان و تحويلها إلى مركز لإيواء الشباب بحيث إستفاق سكان المدينة اليوم الموافق الجمعة 21/06/2019 على صوت الجرافات تقتلع الحديقة التاريخية لهذه البناية !!
فهل هذا ترميم ام هو طمس لمعالم المدينة التاريخية و تغيير هويتها ؟!

المراجع : تاريخ تطوان (محمد داود)

%d مدونون معجبون بهذه: