Nouveau chez 2bZEN


Epilation définitive même en été et pout tout type de peaux et de poils grâce au système SHR (Super Hair Removal

Tel :0539993248


جديد:

إزالة الشعر حتى في فصل الصيف و لجميع أنواع البشرة والزغب و بدون ألم و لا مضاعفات

4-8 حصص من 20 دقيقة إلى ساعتين حسب المنطقة

DESCRIPTION:
SHR est une technologie qui cible la mélanine uniquement et d’une façon périphérique grâce à sa faible fluence, une puissance hautement optique et des impulsions multiples avec un taux de répétitions rapide de 10 Hz . Elle est efficace également pour les types de peau foncée, des poils pauvres en pigment (blond, roux, gris).Par ailleurs, un traitement n’est pas seulement possible durant la phase de croissance (anagène) comme avec les systèmes conventionnels, mais également durant la phase de repos (télogène),  lorsque les cellules souches se préparent pour la régénération.

AVANTAGES DU SYSTÈME SHR
Étant donné que la même zone peut être traitée plusieurs fois, la source d’énergie est plus douce et atteint une intensité optimale par la répétition des impulsions. Le traitement est beaucoup plus confortable que les systèmes conventionnels et la peau est mieux protégée.

QUELLES PARTIES PEUVENT ÊTRE TRAITÉES?
Avec le SHR, le poil peut être supprimé n’importe où.

QU’EST-CE QU’ON RESSENT PENDANT LE TRAITEMENT?
Le traitement est sans douleur. Sur les zones avec beaucoup de poils, une sensation de chaleur ainsi que des impulsions légères peuvent être senties, mais seulement minimes en comparaison aux lampes flashes ou lasers.

COMBIEN DE TRAITEMENTS SONT NÉCESSAIRES?
4-8 traitements sont nécessaires en moyenne.

TEMPS DE TRAITEMENT?
15 à 30 minutes pour un traitement du visage et jusqu’à 3 heures pour les deux jambes.

A QUELLE FRÉQUENCE?
1 séance/ 6-8 semaines (en fonction de la zone)

Y-A-T-IL DES EFFETS SECONDAIRES?
Certaines parties du corps sont plus sensibles que les autres, ce qui peut mener à une rougeur de la peau. Cette rougeur disparaît en général au bout de quelques heures, mais elle peut aussi avoir l’intensité d’un coup de soleil et persister pendant quelques jours.

QUE DOIT-ON CONSIDÉRER AVANT LE TRAITEMENT?
Si vous bronzez à l’extérieur avant ou entre les traitements, veuillez nous informer au moins 3 jours avant votre prochain rendez-nous pour que nous puissions recalculer les paramètres pour votre ton de peau. Ceci garantit un traitement optimal. Veuillez ne pas arracher les poils ou les épiler à la cire durant les 6 semaines qui précèdent le traitement. Le rasage est permis. Veuillez vous raser un jour avant le traitement et boire environ 2 litres d’eau par jour, 1 à 2 jours avant le traitement.

QU’EST CE QU’IL FAUT RESPECTER APRÈS LE TRAITEMENT?
Veuillez appliquer de la crème solaire (SPF 30 à 50) pendant au moins une semaine après le traitement.

سليمى… والكمان..


كتب :يوسف بلحسن

      …. انهارت  دموعها بغرا  في لحظات النشوة،  وهي التي  صنعت “وتصنعت”  طيلة سنين   “الجهاد” كيانا  قويا لا يهتز  أمام  سيل الأعاصير،   أو هكذا خيل  للكثيرين وربما حتى للمقربين منها . ..جرف عباب  دموع  الفرح  كل من  حضر  لحظة النجاح  .كان أبوها   أغزر الحاضرين دمعا وان لم يسلم من  السيل  استاذ   ولا  أم  ولا اخت  ولا صديقة …وكأنما القدر سيق  لتكون البصمة  منقوشة بلون مختلف،  كان على  “الطالبة الباحثة” ان  تكون آخر  من تقف  أمام  اللجنة  العلمية  للجامعة لتقدم  خلاصتها لنيل الشهادة العليا .وكما كان منتظرا أسهبت في الارتجال وتحدثت بطلاقة تنم عن تمكن  ورغم  عياء اللجنة ، بعد ايام  من مناقشات بحوثات الطلبة ،كان هناك جو  من  الشغف ومن الاهتمام ، لم  تفتر  همتها  ساعة القيلولة الصعبة على التركيز  ,ولا جو القيظ  داخل  قاعة الكلية  الغير المكيفة…

تحدث الاساتذة المشرفون بكلمات بليغة في حقها:تمكنهاإلمامها.إصرارها رغبتها الجارفة في كسب المعرفة العلمية مهما كانت التضحيات،مهما كانت التضحيات!! ؟.ليست مجرد جملة تسطر في هذه التغريدة الفجرية .بل هي وصف مقل لحقيقة لمستها ولمسها غيري كثيرون.

بكت بحرقة الفرح  ووزعت فرحتها على القاعة فبكى  الأستاذ والأب  والعم   ووووو….وللحظة وددت لو لم  أكن… .لست  قويا  لتحمل  كم   الفرح .. ولكني سعدت  والله ..سعدت لأنسانة  ، نقشت  ثمثالا  للنضال فوق صخر صلب وبمعاول  محدودة  وبأنامل  صغيرة …لحظات النشوة  قليلة أمام  قرون الصبر  ولكنها بطعم يملأ الافق عبقا  . ارسلت لها في المسينجر :

(“انا   سعيد  لك.بشكل كبير …..عيشي  لحظات  الفرح  هاته  بكل  عنفوانها  وقوتها مع عائلتك؛فجري  فرحك  وسعادتك  بلا حدود  …

بفضل الله  وايمانك  وتضحياتك  وصبرك ،تحققت أحلامك ..”).

       “كيف  تبدأ  مشروع نجاح في  لحظات الانكسار  .”قد يكون عنوانا  لسيرتها  وقد يكون محور  لقاءات مفتوحة مع  الجيل القادم  .هذا  واجبها   الاخلاقي ،هي مطالبة الان  بتقدبم  النموذج   للقادمين  لكسر  السوداوية  والاحباطات  المهيمنة اليوم،  للاسف …

مند  شهرين وفي ندوة كبرى حول” العقار “بطنجة تحدث الاستاذ ازوكار عن تجربته الفريدة في الانتقال من  الانكسار الى النجاح . ويبدو  ان مغربنا حافل بالامثلة لذا لم استغرب لتفوق  هاته  “العنيدة “لان  التاريخ  علمنا ان الصعاب هي من تصنع كيانك.

ليس  صعبا  ان تحصل على  شواهد عليا  ولله الحمد شبابنا اليوم كثر  في المجال  لكن الجميل هو ان تؤكد  تفوقك وان تحقق  نجاحا رسمت  خريطته في لحظة  قلة من آمنت لك به، وأن تمضي حقبا في سبيل تحقيقه متخطيا جبال الصعاب، وتنهض بعض سقطة وهفوة وانكسار…  وتصر  على الركض قدما  وعند نهاية النفق و بعدما  كادت روحك تنفقك   يقف لك الاساتذة  والزملاء  والعائلة  ليصفقوا  لبكاءك  تقديرا لكفاحك …

سيفرح  لك الكثيرون  ممن  يحبونك ويقدرونك …لكنني  يوم المناقشة   رمقت  فرحا  لا  تحتمله حيطان  الجامعة ،غبطة  أب وام  يريان فلذة كبدهما  يسطع  نجمها   في سماء  النجاح  وتفتح لها ابواب السعادة .

وبينما كان  الكل  لحظتها  يحتفل  كان ” عمر”  الصغير ، ينط  ويقترب من كرسي التتويج ،  لا زال  صغيرا عن استيعاب  اللحظة  ولكنه  اكيد  يوما قريبا  سيقول ..هذه  نموذجي  وقوتي  . برافو …   سمية .


كتب.:يوسف  بلحسن

    ذات مرة  وانا  أقلب صفحات الفايس  ،كعادتي’ بحثا عن الجميل في السرد   والشعر ، وقعت على نص ” مطروز ” من توقيع ” شيماء ” ….

من  تكون هاته  الشيماء ؟ آه  !! انها  بنت” مرتين ”   تلك التي رحلت  لتعميق دراساتها  في بلاد فارس /ايران  عائدة   بالماجستير   والدكتوراه في اللغة  والادب  الفارسي من جامعة  طهران .ومشتغلة في جامعة اليرموك  بالاردن قبل ان تستقر بالامارات العربية المتحدة ..

   فخرا  بالانتماء . (عينتها ،بصفتي عاملا على مرتين  ،سفيرة  فوق العادة . )وحرصت على تتبع   نصوصها وتغريداتها . ولما  عرفت أنها بصدد اصدار كتابها الاول  ألححت على نسختي  وعلى امل  تقديمه في لقاء او ندوة بمرتيل .(وان شاء الله  نفعلها )

البارحة، وعلى  عادة  الطيور المهاجرة  الأصيلة  عادت ” الشيماء ” الى  عش مرتيل . وعلى  كورنيش المدينة  الجميل   اختطفنا  لحظات   للحديث  .للنقاش للاستماع .للمتعة  الفكرية …

     تشعبت محاورنا  وأبانت  الدكتورة شيماء  عن علو كعبها  وإلمامها ” بمادتها” العلمية والأهم  ابانت عن تبصر  ونظرة معمقة  لاشكالية العلاقة المتوترة بين ” الكيانين” الأمتين…. .ليس سهلا  ان تكون لك  مواقف رزينة  في ملفات حساسة  لا  يخوض فيها  الا  قلة  ولا  يعرف كنهها كثيرون . ملفات يمتزج فيها العقدي بالسياسي بالاقتصادي  بالتراثي .. .كانت  الشيماء تتحدث برزانة  وبتمحيص للوقائع  والخلفيات،  وكيف لا ، وهي عاشت سنين داخل منظومة الجامعات بايران  وخبرت الفكر  ،محيطه،  ايجابياته،  وسلبياته ،  وخلفياته عن قرب .

تحمل  الشيماء  أحلاما  جميلة لمشاريع  توسيع افق  الحقل المعرفي للثقافات  الشرقية ببلدنا  . وحتى لا يظل “حلما في الكرى” .عززت  خزانة التاليف  بكتاب   هو الاول  من نوعه  ببلادنا  .

كتاب ” تعليم  اللغة الفارسية للعرب” أو ( بد فارسى بكو ) يقول عنه  الدكتور عارف الزغول رئيس قسم اللغات الشرقية والسامية بجامعة اليرموك   .”…اتبعت(د. الشيماء)  في كتابها هذا   منهاجا  مغايرا لما تقتضيه قواعد اللغة الفارسية ،بلغة ميسرة وتناسب ثقافة العصر ولغته وروحه .فجاء كتابها ممتعا وميسرا ويناسب الراغبين في التعلم  ..”

     “شيماء مرتين”  كانت الى حدود  البارحة  ؛تمني النفس فقط .  بخدمة   وطنها وتقدبم خبرتها في مجال علمي  وثقافي  وحضاري هام جدا  له  جذور   ثابتة في عمق  الحضارة البشرية   .اليوم اصبحت  مطالبة  بالإصرار  على  تنزيل  مشروعها  على ارض  الواقع .عليها ان تقرع كل الابواب وان تطرح مشروعها الثقافي  للغات الشرقية والسامية  وفق المنهاج الحديثة  واكيد انها ستجد أذنا صاغية .اكيد .

وأملنا ان تنطلق اللبنات  الاولى لهذا  المشروع  من  مرتين  ..ففي  آخر المطاف  تاريخنا  وتاريخ وادينا  العظيم  واد مرتين /مرتيل ..  يشهد ان كل حضارات العالم   مرت  بجوار    منازلنا  وهي  تلج  بلاد  المغرب  غزوا  او فتحا  او تجارة …..

        برافو  معالي سفيرة مرتين   شيماء  أشيبان.    

مطعم رأس الطرف بكرنيش مرتيل


مطعم رأس الطرف بكرنيش مرتيل ، أثماننا لا تقاوم ، أكلات متنوعة ، معاملة عالية . زروا مطعم رأس الطرف بكرنيش مرتيل … الهاتف :

0661065688



“تكريم” في حضن المهد الأول..


مصطفى بودغية

أنا من طبعي لا أحب “التكريمات” ذات الطابع الرسمي..أومن بالمعتاد والتلقائي الانسيابي.. أجد فرحي وسعادتي في أي عمل متواضع أنجزه بتطوع وتلقائية..أجد سعادتي في ذلك التطوع وتلك التلقائية بالذات..لا أسعى أبدا أن أثير الغبار من حولي..الإنسان يعشق الحياة بما هي حياة طبيعية بين الناس..دون ألقاب ولا أوهام.. لكن أن يأتيك التكريم..أنت وإثنين من رفاقك “ناصر العلوي” و”البشير الدامون”.. من الحارة التي تربيت فيها..من أهلها الطيبين الذين عشت بينهم زمنا طويلا..حارتك التي ما زال رنين ضحكاتك معلقا على جدرانها..وأنين بكائك مخبأً في زوايا دروبها..وتوبيخات نسائها لم يبارح رنينها أذنيك..و ما زالت أسنانك تصطك للعنف الأبوي لدى رجالها..آثار العراكات مع ألأقران موشومة على جلدك..

أن يأتيك التكريم من حارتك الأولى مجال تفتح الوعي الأوَّلي لديك..وتفرُع الطرق أمامك نحو مصائر متعددة..وذلك الخيط الرفيع الفاصل بين النجاة وبين السقوط في هاوية سحيقة لا قرار لها..دروسك القاسية الأولى في سبر أغوار الحياة التي لا تكشف عن ذاتها بسهولة.. بداية ترويض أداة العقل على مداراة “الشر” وتجنبه..وعلى العرفان بالجميل والتآخي مع الخير..

أن يأتيك التكريم من أهلك في مهدك الأول..فضاء صرختك الأولى..وأنت تجاوزت الستين من العمر..وأن تكرم في ساحة “المعهد الحر”..التي لا يزال صدى مرحك في الأرجاء وآثار خطوك على أرضيتها.. المدرسة التي انتقلت من أقسامها نحوآفاق أخرى جديدة..

أن يأتيك التكريم مما يشكل أعماق جسدك وروحك وجذور ذاكرتك..فهو تكريم يجعلك تعشق الحياة أكثر..وتتمنى لو يمتد عمرك لتقدم المزيد من العطاء لصغراها وشبابها..بنفس الأخلاق والقيم التي دافعت عنها وأنت تحيا بين نسائها ورجالها..حين كنت تحمل الأثقال عن نسائها وشيوخها..كلما صادفتهم صاعدين نحو منازلهم..وتقبل أيديهم ببر واحترام..وبين أقرانك الذين أحببتهم وشاركتهم الحياة بمحبة دون عدوانية ولا كراهية ولا حسد..

شكرا لأهلي وأحبابي في حي “الطالعة”..أحييكم بمحبة لا حدود لها..وأقدر من أعماق قلبي تكريمكم لشخصي المتواضع..

Offre de la semaine: du lundi 22 au samedi 27 juillet 2019 أثمنة خيالية من 22 إلى 27 يوليوز


2bZEN يكسر الأثمان – أثمنة خيالية من 22 إلى 27 يوليوز

Tel 0539993248

Traitement du double menton par Cryolipolyse + Radiofréquence علاج الذقن المزدوج بتقنيتي التبريد وترددات الراديو

-1 séance cryo + 4 séances RF: 1750 DH seulement
-2 séances cryo + 8 séances RF: 2750 DH seulement

Le nombre de séances dépend de la taille du double menton.
La cryolipolyse est utilisée pour l’élimination du bourrelet du double menton, la radiofréquence afin de tonifier la zone traitée et d’empêcher sa flaccidité.grâce à la sécrétion du collagène et de l’élastine.
عدد الحصص رهين بحجم الذقن المزدوج. تستعمل تقنية التبريد للتخلص من الشحوم تحت الذقن بينما تستعمل تقنية الراديو تردد لاجتناب ترهل المنطقة المعالجة عبر تحفيز افراز الكولاجين و الإيلاستين

الأمن يفند ما روجت له بعض وسائل الإعلام بخصوص إحتجاج “ممتهنات الدعارة” بباب المحكمة بتطوان


ماروك أون لاين

فند مصدر أمني بمدينة تطوان، بشكل قاطع، صحة المعطيات التي تناولتها بعض المنابر الإعلامية بخصوص تنظيم مجموعة ممن تم تقديمهن على أنهن “ممتهنات للدعارة” لوقفة احتجاجية بتطوان، وذلك احتجاجا على ما تم اعتباره بشكل مغلوط تضييقا على نشاطهن بسبب العمليات الأمنية بالمدينة.
وأضاف نفسه المصدر أن حقيقة الواقعة تعود إلى تاريخ 13 يوليوز الجاري، وبالتزامن مع تقديم مصالح الأمن لسيدة أمام النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتطوان من أجل أفعال إجرامية تتعلق بالتحريض على الفساد، دخل مجموعة من أقربائها في خلاف مع مجموعة من الأشخاص الذين تصادف وجودهم أمام نفس المحكمة، الأمر تطور إلى تبادل للسب والشتم فيما بينهم.
وفور إشعارها بالواقعة، تدخلت دائرة الشرطة المختصة ترابيا من أجل توقيف مجموعة من أطراف هذا الخلاف، قبل أن يتم إخضاعهم لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، دون تسجيل أي معطيات حول تسجيل شكل احتجاجي من قبيل ذلك الذي تم تداوله إعلاميا.

جمعية سيدي صالح بجماعة الزيتون تكرم مجموعة من الأسماء .


تطوان جماعة الزيتون

كرمت جمعية  سيدي صالح للتنمية  الإجتماعية و الرياضية بجماعة  الزيتون  مجموعة من الأسماء على يد المساعدة   المقدم من طرفهم للجمعية سواء مساعدات  مادية أو معنوية ، ويُذكر  أن جمعية سيدي  صالح للتنمية  الإجتماعية و الرياضية بجماعة  الزيتون من أنشط الجمعيات   على مستوى عمالة تطوان ، فقد ساهمت مع  مجموعة من الفاعلين  في  إنجاز مجموعة من المشاريع أهمها  الطريق الذي فك العزلة عن المنطقة و الذي يربط بني صالح بتطوان ، الدفع في إنشاء شبكة الواد الحار التي أنجزتها شركة أمانديس بالمنطقة و إخراج ملعب القرب إلى الوجود ،  إدخال الماء الصالح للشرب بشراكة مع شركة أمانديس لمجموعة من المنازل . هذا و قامت الجمعية بتكريم مجموعة من الفاعلين بشواهد تقديرية و على راسهم   السيد مدير شركة أمانديس تطوان ، السيد أمحمد ابنعبود ، السيد عبد السلام الشعشوع رئيس جمعية تطاون أسمير ،و شخصيات أخرى كل حسب مساهمته …

مرتيل مسجد محمد الخامس.. في انتظار رفع الظلم عنه …


كتب يوسف بلحسن

تدهورت وضعية ومكانة مسجد محمد الخامس بمرتيل وهو المعلمة الدينية الكبرى والأهم بالمدينة إلى مستوى الحضيض مند ما يفوق ثمانية أشهر عندما أغلق بدواعي الإصلاح هذا الإصلاح الغريب الذي لم تظهر منه علامات تدل على حقيقته سوى رتوشات استنكرتها الساكنة ولا زالت ، ورغم حلول فصل الصيف وما تعرفه المدينة من ازدياد عدد السياح الكرام ، لم تتحرك المصالح المكلفة بالإصلاح والتي لا يعرفها اي شخص ( لأنه لم يتم تعليق لوحة الأشغال وان كان الكل يقول انها وما ة الأوقاف .) للتعجيل بفتح المسجد
المصيبة التي انضافت الى تأخر الأشغال تمثلت في تحول ساحة المسجد وابوابه إلى وكر للاوساخ والفوضى والتسيب . حيث استقر المشردون وأطفال الشوارع بمداخل المسجد ينامون ويتبولون ويتغوطون ويتركون المكان في أبشع صورة
واليوم اتصلت بنا سيدة تشتكي وتؤكد أنه حتى الدعارة أصبحت هناك بين فئة من النساء والاطفال القاصرين ينامون بجوار الرجال وامام الجميع. عند أبواب المسجد.
ولوقف هذا النزيف اتصلنا بالسلطة المحلية في شخص السيد القائد .وقد أكد لنا مشكورا أن عمليات التنسيق مع الشرطة المحلية ستتم عاجلا للتدخل الميداني في ساحة المسجد ..

املنا أن تتضافر جهود المسؤولين بالمدينة من مجلس وسلطة وشرطة اولا لوقف حالة التسيب ولتنظيف الفضاء ووضع حراسة دائمة عليه
وثانيا على المجتمع المدني أن يتحرك بشكل اقوى لوضع المسؤولين على عملية اصلاح مسجد المدينة في باب المسؤولية المناطة بهم وليعجلوا باصلاحه وفتحه امام عباد الرحمان.
والله وراء القصد..

سفيان البقالي يتألق في سباق موناكو ، و يفوز به للمرة الثانية على التوالي


ماروك أون لاين

إنجاز جديد يحققه العداء المغربي سفيان البقالي المختص في المسافات الطويلة ، هذه المرة كان له موعد مع سباق 3000 متر حواجز في ملتقى موناكو ، الذي يعتبر من أبرز سباقات العصبة الماسية لألعاب القوى.الذي إجتازه بنجاح ليحصل على المرتبة الأولى

وللمرة الثانية على التوالي، تمكن البطل المغربي، من الفوز بهذا السباق، كما أنه حقق أفضل توقيت في هذه السنة، والمتمثل في 8 دقائق، 4 تواني، و82 جزء من المائة، متفوقا بسرعته النهائية على الكيني كيغن.

%d مدونون معجبون بهذه: