“تكريم” في حضن المهد الأول..


مصطفى بودغية

أنا من طبعي لا أحب “التكريمات” ذات الطابع الرسمي..أومن بالمعتاد والتلقائي الانسيابي.. أجد فرحي وسعادتي في أي عمل متواضع أنجزه بتطوع وتلقائية..أجد سعادتي في ذلك التطوع وتلك التلقائية بالذات..لا أسعى أبدا أن أثير الغبار من حولي..الإنسان يعشق الحياة بما هي حياة طبيعية بين الناس..دون ألقاب ولا أوهام.. لكن أن يأتيك التكريم..أنت وإثنين من رفاقك “ناصر العلوي” و”البشير الدامون”.. من الحارة التي تربيت فيها..من أهلها الطيبين الذين عشت بينهم زمنا طويلا..حارتك التي ما زال رنين ضحكاتك معلقا على جدرانها..وأنين بكائك مخبأً في زوايا دروبها..وتوبيخات نسائها لم يبارح رنينها أذنيك..و ما زالت أسنانك تصطك للعنف الأبوي لدى رجالها..آثار العراكات مع ألأقران موشومة على جلدك..

أن يأتيك التكريم من حارتك الأولى مجال تفتح الوعي الأوَّلي لديك..وتفرُع الطرق أمامك نحو مصائر متعددة..وذلك الخيط الرفيع الفاصل بين النجاة وبين السقوط في هاوية سحيقة لا قرار لها..دروسك القاسية الأولى في سبر أغوار الحياة التي لا تكشف عن ذاتها بسهولة.. بداية ترويض أداة العقل على مداراة “الشر” وتجنبه..وعلى العرفان بالجميل والتآخي مع الخير..

أن يأتيك التكريم من أهلك في مهدك الأول..فضاء صرختك الأولى..وأنت تجاوزت الستين من العمر..وأن تكرم في ساحة “المعهد الحر”..التي لا يزال صدى مرحك في الأرجاء وآثار خطوك على أرضيتها.. المدرسة التي انتقلت من أقسامها نحوآفاق أخرى جديدة..

أن يأتيك التكريم مما يشكل أعماق جسدك وروحك وجذور ذاكرتك..فهو تكريم يجعلك تعشق الحياة أكثر..وتتمنى لو يمتد عمرك لتقدم المزيد من العطاء لصغراها وشبابها..بنفس الأخلاق والقيم التي دافعت عنها وأنت تحيا بين نسائها ورجالها..حين كنت تحمل الأثقال عن نسائها وشيوخها..كلما صادفتهم صاعدين نحو منازلهم..وتقبل أيديهم ببر واحترام..وبين أقرانك الذين أحببتهم وشاركتهم الحياة بمحبة دون عدوانية ولا كراهية ولا حسد..

شكرا لأهلي وأحبابي في حي “الطالعة”..أحييكم بمحبة لا حدود لها..وأقدر من أعماق قلبي تكريمكم لشخصي المتواضع..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.