الأمن يفند ما روجت له بعض وسائل الإعلام بخصوص إحتجاج “ممتهنات الدعارة” بباب المحكمة بتطوان


ماروك أون لاين

فند مصدر أمني بمدينة تطوان، بشكل قاطع، صحة المعطيات التي تناولتها بعض المنابر الإعلامية بخصوص تنظيم مجموعة ممن تم تقديمهن على أنهن “ممتهنات للدعارة” لوقفة احتجاجية بتطوان، وذلك احتجاجا على ما تم اعتباره بشكل مغلوط تضييقا على نشاطهن بسبب العمليات الأمنية بالمدينة.
وأضاف نفسه المصدر أن حقيقة الواقعة تعود إلى تاريخ 13 يوليوز الجاري، وبالتزامن مع تقديم مصالح الأمن لسيدة أمام النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بتطوان من أجل أفعال إجرامية تتعلق بالتحريض على الفساد، دخل مجموعة من أقربائها في خلاف مع مجموعة من الأشخاص الذين تصادف وجودهم أمام نفس المحكمة، الأمر تطور إلى تبادل للسب والشتم فيما بينهم.
وفور إشعارها بالواقعة، تدخلت دائرة الشرطة المختصة ترابيا من أجل توقيف مجموعة من أطراف هذا الخلاف، قبل أن يتم إخضاعهم لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، دون تسجيل أي معطيات حول تسجيل شكل احتجاجي من قبيل ذلك الذي تم تداوله إعلاميا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.