بالرباط اتفاق تعاون بين ” ENAP ” و ” EvalMENA “


أمنة أحراث

وقعت المدرسة الوطنية العامة ل”Québec ” و شبكة التقييم للشرق الوسط و شمال إفريقيا” EvalMENA” يوم الخميس المنصرم بالرباط لأول مرة باللغة العربية اتفاق تعاون بشأن إطلاق شهادة الجامعة في تقييم التنمية (CEUD). السيد” سيمون شبوث” مدير الشؤون الدولية في المدرسة الوطنية”ENAP” للإدارة العامة ممثلا عن ” الكيبيك” قام بتوقيع شراكة مع الدكتور “رشيد اشريقي” رئيس شركة “EvalMENA “، بحضور وزير العلاقات الدولية في “كيبيك” و الفرنكفونية ” نادين جيرولت” و القائم بأعمال سفارة كندا في المغرب ” بيل مكريمون”. تهدف الاتفاقية في نسختها الأولى، و التي ستعقد دورات تدريبية في مراكش بدءا من خريف 2019 إلى توفير التداريب ل” CEUD” باللغة العربية من قبل مدربين ستوفرهم ” EvalMENA” من ذوي الخبرات والكفاءات العليا. هذه الشهادة المعترف بها دوليا ستجمع بين النظرية و التطبيق مجيبة لمتطلبات السياق الاجتماعي- الاقتصادي حيث ستتم دعوة المنظمات والحكومات و الأفراد لتطوير عمليات التقويم وفقا لما هو معمول به في الساحة الدولية. السيدة ” جيرولت” أكدت في خطابها بحفل التوقيع على اقتناعها بالمصلحة الاستثنائية لهذا الاتفاق بالنسبة لكل طرف موازاة مع الارتفاع الكبير لمعدلات النمو بالمغرب، كما أوضحت أن هذا النمو يجب- إذا أريد أن يستمر- أن يعتمد على السياسات السليمة للإقتصاد الكلي و الاستقرار السياسي والحياة الديموقراطية السليمة، و بناء على هذا فالبرنامج يلبي احتياجات التدريب و الإدارة و يطور مهارات التقييم من هذا الجانب، كما يهدف إلى تكوين متخصصي التقييم من الإدارات العامة و المنظمات الدولية، و هو ما يعتبر من إحدى اهم نقاط القوة التي تكمن في كونه يستثني الانكباب على كل المعارف النظرية و العملية ذات النهج المتكامل في المجال. من جانب آخر أكد السيد “رشيد اشريقي” على كون أن هذه الشراكة تعتبر ذات أهمية كبيرة إذ ستساهم حتما في بناء قدرات المقيمين، و الهدف هو تبادل تجربة ” الكيبيك” المستوحاة من النموذج المنطقي الذي يضع المواطن العادي محط الاهتمام ليجعله الأساس في جميع قضايا التنمية الحالية. كما رحب السيد “شابوت” بعلاقته مع “EvalMENA” مشيرا أن هذه الشراكة و التزام”ENAP ” بها ستقوم بتعزيز ثقافة التقييم في جميع أنحاء العالم مضيفا أن من أهم أهداف التعاون هذا هو بناء الموارد في مجال التقييم، و على هذا الأساس ستقدم منحا دراسية سيكون للنساء نصيب الأسد منها بنسبة 50 في المائة، و هو أهم طرح اتفق عليه الجانبان. مبادرات كهذه ستهدف بحق النهوض بقطاعات بعيدة عن الصورة المصطنعة، لكن في عمقها المعرفي والإنساني تبقى ذات قيمة و أهداف بناءة تركز على النهوض بقطاعات تظل في منآى عن التوجه و الاهتمام إلا من طرف المهتمين بها و المثمنين لقيمتها و العاملين على تطويرها في خفاء…

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.