بيان لجنة الدفاع عن معلمة باشوية تطوان


توصل موقع “ماروك أون لاين” ببيان من لجنة الدفاع عن معلمة باشوية تطوان هذا نصه :

سكان مدينة تطوان التاريخية والحضارية.

 إثر الشروع في أشغال هدم جزء من معلمة مقر باشوية مدينة تطوان، المحاذية للمتحف الأثري، تواصلت فعاليات مدنية وحقوقية، ودعت إلى التواصل بعين المكان ومعاينة الوضع.

وقبل أن يلتئم الجمع بعين المكان، في الحادية عشرة من صباح يومه السبت 22 يونيو 2019، فوجئ الحاضرون بتدخل بعض أعوان السلطة، بدفع عنيف نتج عنه إصابة الفاعل المدني عبد الرحيم غزولة ، وإسقاط الناشطة الحقوقية المبادرة، لطيفة بنعزيز. واحتجاز الناشط الاجتماعي عبد المنعم أمطريف.

وبعد حوار في عين المكان، بين باشا مدينة تطوان وفعاليات سياسية وحقوقية، و اعتذار ه عما وقع، دون معاينته، تم الاتفاق على تشكيل لجنة للاطلاع على ملف المشروع، ومعاينة الأشغال من الداخل. فانصرف الحاضرون جماعة إلى مقر الحزب الاشتراكي الموحد.

وبعد تداول ونقاش، خلص الجمع إلى:

– تشكيل لجنة اتصال، مهمتها الاطلاع على الملف، وتقديمه إلى اجتماع لاحق.

دعوة الهيئات، والإطارات الحقوقية والجمعيات ذات العلاقة بالتراث وبالبيئة، والمختصين، إلى تشكيل لجنة محلية، لمتابعة ملف المآثر والمعالم التاريخية والحضارية، ولاقتراح بدائل لمشاريع الهدم وتغيير المعالم.

إن المجتمعين، من فعاليات وهيئات، إذ يعتبرون الحوار آلية حضارية، تمكن كل المتدخلين والفاعلين، من الحفاظ على معالم المدينة التاريخية والحضارية، يدعون ساكنة المدينة والغيورين على إرثها وبيئتها إلى التفاعل مع هذه المبادرة المدنية، وإلى المشاركة في ما سيصدر عنها من مبادرات، دفاعا عن مدينة تطوان، وعن حقوق أهلها في المتابعة وفي المبادرة والاقتراح.

عن اللجنة المؤقتة

تطوان في 22 يونيو 2019

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.