بالسجن المحلي بتطوان مبادرة جميلة للانفتاح على السجين


تغطية :يوسف بلحسن

أقدمت هيأة المحامين بتطوان بشراكة مع إدارة السجن المحلي بتطوان وبتنسيق مع هيئات حقوقية وتربوية وإعلامية محلية على تنظيم افطار جماعي داخل فضاء السجن المحلي بتطوان لصالح السجناء والسجينات نزلاء هذه المؤسسة، في جو حميمي مكن من تبادل وجهات النظر حول السبل الكفيلة بالمساهمة في عمليات دمج السجين وانسنة مراحل قضائه للعقوبات السالبة للحرية.
مدير السجن المحلي الاستاذ فؤاد الماكي قال في كلمته :” ان فعاليات الإفطار الجماعي الذي تنظمه مؤسسة السجن بتطوان بمبادرة من هيئة المحامين بتطوان تعد مبادرة انسانية أقيمت وفق مقاربة تشاركية هي ترسيخ لأرقى القيم الانسانية التي توجت البعد التواصلي والانفتاح البناء التي دأبت عليه المديرة العامة في إطار التعامل مع الفئات الهشة كالنزلاء الأحداث والنساء .”
وأضاف السيد المدير في كلمته :”أن هذه المبادرة تنم عن التزام اخلاقي وحس تضامني مع المواطنة وهو تكملة لبرنامج وأنشطة تشهدها هذه المؤسسة خلال السنة سواء بمبادرات محلية أو جهوية أو تنزيلا للبرامج المتعددة على المستوى الوطني…أن ما يميز هذا الأفطار هو تفضل هيأة المحامين باهداء 500 كتاب اغناء لمكتبة المؤسسة وتأكيدا على مساهمتهم في برامج الإدماج من خلال تمكين النزلاء من آليات تساعدهم على الإدماج في المجتمع بعد الافراج خاصة المتمدرسين والطلبة الجامعيين.فضلا عن تأطير المقهى الثقافي للمؤسسة وهو الوحيد من نوعه على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة .وختما أود ان اتقدم بالشكر للمساهمين ولأطر وموظفي المؤسسة لمساهمتهم في إنجاح هذا اللقاء وكل المبادرات المماثلة.كما اتوجه إلى اخواني و ابنائي النزلاء والنزيلات بالتحية واهيب بهم إلى الانخراط في مختلف الأنشطة المنظمة لصالحهم والتحلي بروح الانضباط مع متمنياتي لهم بتحقيق ما يصبون اليه من معرفة وتعلم من اجل مستقبل افضل”
النقيب الاستاذ كمال المهدي وفي كلمته شكر مدير المؤسسة السجنية وكل موظفي وموظفات المؤسسة لعملهم على انجاح هذا الفعل الإنساني وقال :” ان هيأة المحامين بتطوان سطرت برنامجا متنوعا يشمل الجانب الحقوقي والذي يرتبط في جزء منه بملف السجناء وضرورة وقوفنا معهم لتجاوز هذه المرحلة حتى يتمكنوا من الاندماج مجددا بشكل سلس ويسير “.
وأضاف:” ان هذه المبادرة ستعقبها مبادرات أخرى بشكل تشاركي مع المديرية العامة السجون وشركاء آخرين حقوقيين وتربويين واعلاميبن.مبادرات ستأتي وتهدف إلى تأطير الفعل البيداغوجي داخل السجن ..وبناء الذات للسجين والسجينة ..”
وخاطب السيد النقيب السجناء بقوله :”ان السجن قد يكون قاسيا الا انه يمكن أن يشكل تغييرا ادا ما انخرطتم في برامج التعلم والتثقيف….نحن على علم أن الممارسة الوظيفية داخل السجن بتطوان ارتقت إيجابيا إلى مصاف الممارسات الإنسانية .ونتمنى ان تتطور مستقبلا ولهذا سنعمل على تفعيلها وسنقدم كل ما من شأنه أن يقويها .شكرا لكم ولكن لاستضافتنا”
حفل الأفطار عرف كذلك فقرة قراءة شعرية وتقديم 500 كتاب هدية لمكتبة السجن..في انتظار مبادرات أخرى تساهم بدورها في تطوير مفاهيم التعامل مع السجناء وفق مقاربات تشاركية حقوقية وتربوية .

One comment

  1. هدا هو المضمون فالناس الي كتخدم بضمير السيد فؤاد قام بعمل جبار بعدما انقذ نزلاء تطوان واهاليهم من شبح ادمان الهروين داخل السجن واخراج نزلاء المؤسسة من تلك الحالة المزرية التي كانو يعيشونها داخل السجن لسنين من الظلم والقمع والاتجار في الغرف وناهيك عن المحسوبية والزبونية وانا واحد من الكثير الذين اقلعو عن التعاطي للهروين والشراب والحمد للاه الذي ساق هاذا الرجل في طريقنا وها انا اليوم اعيش حياة عادية مثل كل الناس والفضل في هادا راجع الى الله والى هاذا الرجل اللهم حفظه واكثر من امثاله وعيد مبارك سعيد

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.