لا شيء يعجبني فيك يا وطني..


القصيدة للشاعرة فريدة البقالي .

اللوحة للتشكيلي عبد النور القشتول

لا شيء يعجبني
فيك يا وطني..
وجهي في المرأة،
خطوي المتعثر كل صباح نحو جرح جديد
حديثي مع كثير من الأقنعة
متكدسا خلف أصوات لا تشبهها،
موت جارنا الطيب دون أن يودع أمه،
غناء طير فتي
خلف قضبان تأكسدت من إهمال،
حكايات عظيمة عن تفاصيل تافهة جداً،
كلام غزير عن حرث معول
لا يؤتيه مثقال حب،
حرب تتقد كل يوم لتسلية ساعة،
خوف عجوز يسكن عيون الأطفال،
يأس يجالسنا كل يوم على شرفات البحر،
وفوضى عاتية
تزج بالفرح كاملا في قلب طاغية…

لا شيء يعجبني فيك
يا وطني،
سوى بسمة حب ضريرة
خرجت للتو من مخبئها
تتلمس في طريقها إليك
حلما لم يمسسه سوء…

أبها الأصفياء،
هل تخمد يوما حرائق العالم
ومعها حرائق قلوبنا؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.