مسرحية : ” دار ما ادخلها شر ” تشارك في اليوم العالمي للمسرح


بالشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة و الإتصال بإقليم تطوان ، قدمت اليوم السبت 30 مارس 2019 ، بالمركز الثقافي بتطوان ، قدمت فرقة القناع الذهبي التابع لمؤسسة المسرح الأدبي مسرحية تحت عنوان :

” دار ما ادخلها شر ”

هذه المسرحية ذات الحمولة الكبرى في معانيها و مغازيها ، ذات الأحداث الواقعية ،  و التي قدمت من طرف شباب الفرقة بتأطير و عمل دءوب و جهد مضني لعميد المسرح بمدينة تطوان الأستاذ الحاج رشيد بن زروق كما يطلق عليه أعضاء المكتب الإداري لمؤسسة المسرح الأدبي بلقب : ” دينامو المؤسسة ” ، و المعروف لدى شباب المدينة و أصدقائه و أصفيائه ب : ” عمو رشيد ” .

المسرحية التي شاهدها عدد كبير من الحاضرين ، من مختلف الأطياف و المشارب : ” مثقفين و أدباء ، فعاليات المجتمع المدني و الإعلاميين ” ، و من مختلف الفئات العمرية ، المسرحية لامست أبعاد إنسانية و اجتماعية و تطرقت إلى عدد من المواضيع ، مثل : ” هجرة العمال المغاربة إلى الخارج ، وضعية الخادمات ، الفساد الإداري و المالي داخل المؤسسات العمومية ، العقم و ظاهرة سرقة الأطفال و بيعهم للأسر الميسورة – و هذه الظاهرة تعتبر من كبريات القضايا المسكوت عليها على وجه الخصوص – .

مواضيع جمة متفرقة و مترابطة ، جعلت من مسرحية بهذا الحجم و الحمولة الثقافية / الاجتماعية ، جعلتها تدخل في ما يعرف بالأوبريت معتمدا الحوار المسرحي من غير توظيف المادة الموسيقية .

أوبريت مسرحي من الطراز الرفيع مكون من إنجاز شباب جامعي منتمي لفرقة تابعة لمؤسسة عملاقة ، ضاربة في جذور التاريخ حيث تعد أول جمعية ثقافية / فنية تأسست سنة 1947 ، نظمت و لازالت العديد من المشاريع و البرامج و الأنشطة الفنية           و الثقافية و المسرحية و لعل أبرزها فضاء تطاون للمسرح المتعدد و اللمة السنوية للمؤسسة التي يشرف على الجانب التقني و الإداري و الفني لها الأستاذة مريم الوزاني بالتنسيق مع الأستاذ الحاج رشيد بن زروق – عمو رشيد – و التي هاته السنة تطفئ شمعتها 14.

نبارك للمؤسسة بمناسبة اليوم العالمي للمسرح ، و لكل عشاق و مبدعي أب الفنون .

بقلم بركات أوهاب

%d مدونون معجبون بهذه: