دعم الثقافة للتعليم نبراس للحياة


بقلم الزهرة حمودان

        بشراكة مع مؤسسة إيناس ودينا للتربية والتعليم الخصوصي بمرتيل، وفي إطار تفعيل شعار ” تلميذ اليوم، مثقف الغد” الذي أطلقه فرع مدينة تطوان لرابطة كاتبات المغرب،  وأنجز له عدة أنشطة، منذ اكتوبر 2018، يستأنف اليوم مشروعه مع مؤسسة تعليمية تشاركه الحلم، وتتشارك معه الفعل، حيث تم  يوم الاثنين 25 مارس 2019، تدشين انطلاق الاسبوع الثقافي السادس، للمؤسسة السالفة الذكر، التي اتخذت كشعار له هذه السنة ” الأندية التربوية دعامات للتعليم ونبراس منير للحياة ” فكان أن التقت الاهداف والمرامي، وتلاحم الشعاران، بالنشاط الذي ساهمت به الرابطة بحضور مكتبها المسير، واثنتين من الشاعرات الفاعلات ضمن برامج الرابطة، هما أمامة قزيز، و سعاد البازي، بالاضافة إلى شاعرين متميزين من شعراء مدينة تطوان، هما الشاعر عبد الرحمن زيوزيو، والشاعر عبد القادر السهيلي، الذي يشغل منصب مدير المؤسسة، وعنصر ثقافي ناشط بالمؤسسة، وبالمنطقة ككل.

   حضر فعالية هذا اللقاء – أيضا –  كل من المدير الاقليمي لوزارة التربية والتعليم لعمالة المضيق الفنيدق السيد محمد بلمعطي، ورئيس مصلحة التخطيط السيد الطاهر الطائف، والمفتشان السيدة فاتحة خيا، والسيد أحمد الداويدي، وكذا بعض مديري المؤسسات التعليمية بالاقليم..رافق مراسيم قص شريط افتتاح الحدث، حضور ومتابعة وإشراف، طاقم تربوي مكون من مدير المؤسسة، والكاتب العام الأستاذ أحمد الخمخمي، والمديرة التربوية الاستاذة حياة ريضا، والأستاذة المؤسسِّة نفيسة المصباحي..بعدها تم الاستماع إلى آيات من الذكر الحكيم، تلاه الوقوف إجلالا للنشيد الوطني.

   وتمثلت مشاركة الرابطة، بقراءات شعرية، حلقت بالحضور المكثف بقاعة مسرح المؤسسة، في عوالم من المعاني التي تسمو بالانسان، وترتقي بوجدانه..وتنوعت الفقرات بعج ذلك، بورشتي للابداع الشعري والقصصي، شارك فيها مجموعتان من تلاميذ قسمي الخامس والسادس إبتدائي، واقسام الطور الاعدادي، تم في نهايتيهما بتوزيع جوائز للفائزين الثلاث الأوائل في كل من الشعر والقصة.. وتقديم شواهد تقديرية، ودروع للشعراء المشاركين والمؤطرين، كما كان للكلمات التوجيهية لرئيسة  الرابطة الزهرة حمودان- التي أدرات هذا اللقاء –  لجمهور القاعة من التلاميذ، حول ضرورة القراءة ، وأدوات الكتابة الابداعية، ودورالخيال، وضبط قواعد اللغة وغيرها، بأسلوب مبسط، معتلقائية في التواصل، الأثر البليغ في إضفاء أجواء مفعمة بالحب والفرح، على اللقاء. 


%d مدونون معجبون بهذه: